المعادن والسلع

سعر الذهب اليوم – توقعات سعر الذهب 2022-2025-2030

صعود مستمر أو شبه مستمر، وهبوط يأتي لـ فترات، هذا ما يميز سعر الذهب دائمًا وأبدًا، يهم الأمر المقبلين على الزواج، بـ الإضافة إلى المستثمرين بـ الذهب، وبـ الطبع من يدخرون أموالهم على هيئة ذهب سواء سبائك أو مجوهرات، ولـ نتحرى الدقة .. فـ إن سعر الذهب يهم كل المواطنين، فـ هو إشارة ما على حالتهم الإقتصادية الحالية ومؤشر نحو مستقبلهم، وكي لا نطيل عليك عزيزي القارئ، فـ إن تفاصيل سعر الذهب اليوم جاءت على النحو الآتي ذكره.

سعر الذهب وسعر الدولار

  • سعر الذهب اليوم مهم أيضًا للمستثمرين، وذلك نظرًا لارتباطه بـ الاقتصاد العالمي فـ وقت كانت فيه اقتصاديات العديد من الدول تتدهور وأصبح الذهب ملاذا آمنا لـ الكثيرين سواء فـ مصر أو باقي الدول العربية أو حتى فـ العالم أجمع.
  • ارتفع الدولار يوم الخميس إلى أعلى مستوى له مقابل الين واقترب من مستوى اليورو تقريبًا، وفقًا لـ العديد من وسائل الإعلام.
  • ارتفعت قيمة الدولار إلى أعلى مستوى فـ 24 عامًا وسط توقعات بـ أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سوف يرفع أسعار الفائدة لـ مكافحة التضخم، الذي هو الأعلى فـ الولايات المتحدة منذ 40 عامًا.
  • جعلت الاضطرابات الاقتصادية العالمية الدولار ملاذا آمنا، حيث ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمته بـ ست عملات، بـ أكثر من 13 فـ المائة هذا العام.
  • وزاد الدولار 0.2 نقطة مئوية وصولًا إلى 108500 اليوم.
  • وارتفع الدولار أكثر من 1 بـ المئة مقابل الين، وصولًا إلى ما يزيد عن 139 يناً لـ المرة الأولى منذ عام 1998.
  • كما ارتفعت العملة الأمريكية 1.3 بـ المئة.
  • تقلب سعر اليورو أعلى بـ قليل من التكافؤ مع الدولار ، بعد يوم من انخفاضه عن هذا المستوى لـ أول مرة منذ 20 عامًا.
  • انخفضت العملة الموحدة بـ نسبة 0.5 بـ المئة خلال اليوم و 0.3 بـ المئة مؤخرًا لـ تصل إلى 1.00310 دولار.
  • عند الحديث عن المملكة المتحدة ، انخفض الجنيه الإسترليني بـ نسبة 0.2 بـ المئة، وصولًا إلى 1.18580 دولار مع استمرار المخاوف بـ شأن توقعات الاقتصاد البريطاني، على الرغم من البيانات التي أظهرت زيادة غير متوقعة فـ الناتج المحلي الإجمالي فـ مايو.

لـ المستثمرين والتجار، قد يهمك أيضًا: سعر الجنية الاسترليني اليوم فى مصر

سعر الذهب اليوم

طبقًا لـ آخر تحديث اليوم، والوارد بـ تاريخ الجمعة 15/7/2022، جاءت أسعار الذهب على النحو الآتي ذكره:-

  1. سجل جرام الذهب عيار 10 سعر 469.00 جنيهًا مصريًا.
  2. وسجل جرام الذهب عيار 14 سعر 657.00 جنيهًا مصريًا.
  3. بينما سجل جرام الذهب عيار 18 سعر 844.00 جنيهًا مصريًا.
  4. كما سجل جرام الذهب عيار 21 سعر 985.00 جنيهًا مصريًا.
  5. فـ حين سجل جرام الذهب عيار 24 سعر 1126.00 جنيهًا مصريًا.
  6. وبـ الإضافة إلى ما سبق، جاء سعر الجنيه الذهب 7880.00 جنيهًا مصريًا.
  7. بينما جاء سعر وقية الذهب 35010.00 جنيهًا مصريًا.

سعر المصنعية والدمغة

  • تختلف أسعار الذهب فـ مصر من صائغ إلى آخر اعتمادًا على المعالجة / المصنعية.
  • يتراوح متوسط ​​سعر المصنعية والسك فـ الصاغة بين 30 جنيهًا مصريًا و 65 جنيهًا مصريًا حسب نوع قيراط الذهب وفـ الصاغة المختلفة ومن محافظة إلى أخرى.
  • غالبًا ما تمثل المصنعية والدمغة نسبة تتراوح ما بين 7 بـ المئة و 10 بـ المئة من سعر جرام الذهب.

لـ المستثمرين والتجار، قد يهمك أيضًا: اسعار عملات بنك الأهلي المتحد Ahli united bank

احتياطي الذهب

  • احتياطي الذهب هو الذهب الذي تحتفظ به البنوك المركزية الوطنية كـ مخزن لـ القيمة وكـ ضمان لـ الوفاء بـ الودائع لـ المودعين أو المساهمين أو شركائهم التجاريين خلال فترة المعيار الذهبي أو لـ دعم العملة الوطنية.
  • فـ عام 2017، قدر مجلس الذهب العالمي أنه تم استخراج ما مجموعه 187200 طن من الذهب.
  • عند 1250 دولارًا لـ الأونصة ، وصل طن الذهب إلى 40.2 مليون دولار فـ 16 أغسطس من عام 2017.
  • تتجاوز القيمة الإجمالية لـ الذهب المستخرج 7.5 تريليون دولار أمريكي بناءً على قيمة عام 2017 وتقديرات مجلس الذهب العالمي.
  • فـ الماضي، كان الغرض من احتياطيات الذهب الوطنية لـ كل دولة هو دعم العملة الورقية من خلال موازنتها بـ كمية أساسية من الذهب، وهو عنصر قيم نظرًا لـ انخفاض تكلفته وبريقه ونقاوته لـ أنه لا يصدأ أو يتأكسد.
  • بعد الأحداث التاريخية التي لعبت فيها الحروب دورًا مهمًا ، أصبح الذهب مخزونًا وطنيًا كـ تأمين فـ أوقات الأزمات ولـ منع الدولار الأمريكي من المد والجزر.
  • وبـ المثل ، فـ إن الاحتياطيات الكبيرة من الذهب لـ دولة ما مثلت ركيزة الاستقلال على المستوى الدولي ، حيث كان الذهب يستخدم فـ جميع الأوقات وفي أوقات الأزمات كـ عملة صرف ، أي لـ الشراء والبيع ، وخاصة على المستوى الدولي، مثل شراء القمح فـ السوق العالمية لـ استيراد أغذية الناس.
  • ولكن .. بعد زيادة الديون الوطنية لـ العديد من البلدان مثل الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وفرنسا ودول كبرى أخرى ، عملت البنوك المركزية على تقليص حيازاتها من الذهب لـ تغطية الدين الوطني.
  • انخفضت نسبة احتياطيات الذهب العالمية التي تعتمد عليها العملات الورقية بـ سبب المبيعات على مدى العقود الثلاثة الماضية .. حيث انخفض الاعتماد على العملات الورقية من 60 بـ المئة فـ عام 1980 إلى 10 بـ المئة فـ عام 2006، فـ الوقت الذي كان فيه الدولار الأمريكي يهيمن على العالم.

الذهب مقابل الدولار

  • أصرت الولايات المتحدة على أن الدولار الأمريكي هو العملة الوحيدة لـ تصدير وشراء النفط بـ صرف النظر عن العملات الأخرى التي تدعم قيمة الدولار الأمريكي، ومن هنا جاء مصطلح البترودولار.
  • فـ الآونة الأخيرة، اكتسب الذهب أهمية كبيرة بـ سبب ارتفاع سعره.
  • كانت صفقة الولايات المتحدة مع الدول المصدرة لـ النفط فـ أوبك قبل حرب 1973 بـ قليل .. عندما علمت الولايات المتحدة أن أسعار النفط سترتفع بـ شكل كبير بعد المقاطعة العربية.
  • حتى الآن، لا تزال جميع الدول تدفع ثمن وارداتها النفطية بـ الدولار النفطي .. الأمر الذي عزز مكانة الدولار الأمريكي ومن ثم سيطرة الولايات المتحدة على دول العالم.
  • اتفقت الدول التي لديها أكبر احتياطيات من الذهب على وجوب عرض الذهب فـ السوق العالمية فقط بـ الكمية المتفق عليها فيما بينها .. الأمر الذي من شأنه تثبيت سعر الذهب اليوم نظرًا لـ أن عرض الكميات الكبيرة فـ السوق يخفض سعر الذهب بـ شكل كبير.
  • فـ 26 سبتمبر 1999 .. وافق 15 بنكًا مركزيًا أوروبيًا وبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي فـ واشنطن على ما يسمى بـ اتفاقية الذهب لـ البنك المركزي، والتي بـ موجبها سوف يتم تحديد كمية الذهب المباع فـ 27 سبتمبر لـ مدة خمس سنوات.
  • القرار الأول (CBGA) الأول (1999-2004) كان بيع 400 طن كـ حد أقصى.
  • فـ فترة ما بعد CBGA II (2004-2009) ، اقتصرت المبيعات السنوية على 500 طن من الذهب كـ حد أقصى.
  • ثم فـ الفترة الثالثة CBGA III (2009-2014) ، نصت الاتفاقية على بيع 400 طن من الذهب كـ حد أقصى سنويًا.
  • فـ هذه الاتفاقية، احتفظت ألمانيا بـ الحق فـ بيع بعض الذهب.

أراء وتوقعات سعر الذهب 2022،2025،2030

قال محمد امين: هل الذهب هيكون وسيلة استثمار ناجحة خلال الـ10 سنين الجايين؟ هل سعر الذهب الحالي سعر مناسب للشراء؟ في البوست ده هاشرح الـframework أو الإطار اللي باتعامل من خلاله مع الذهب كأصل استثماري، وهاتكلم عن العوامل اللي بتؤثر في حركة سعر الذهب اليوم.

قبل ما نبدأ نتكلم عن الذهب، محتاجين الأول نجاوب على سؤال يعني ايه عملة؟ أو بمعنى أدق يعني ايه مخزن للقيمة أو Store of Value؟ فكرة تخزين القيمة عمومًا معناها إنك محتاج تخزن مجهودك اللي بتبذله النهاردة عشان تقدر تستفيد بيه بعد أسابيع/شهور/سنين

فمثلًا في المجتمعات القديمة القائمة على الصيد كان كل شخص ممكن يجيله فرصة يصطاد صيد ثمين مرة كل كام أسبوع، والفريسة اللي تم صيدها دي بيبقى وزنها كبير جدًا وبما إن مفيش طريقة لحفظ الطعام لفترات طويلة، كان بيبقى السبيل دايمًا إنه يتم توزيع الفريسة على كل أفراد المجموعة/القبيلة، مقابل الاستفادة من الفرائس اللي ممكن يصطادها أفراد القبيلة في المستقبل. فهنا الفرد اللي قدر يصطاد النهاردة بيخزن مجهوده (اللي هو في الواقع الفريسة اللي اصطادها) في أجساد قبيلته، مقابل الحصول على جزء من الفرائس اللي أي فرد آخر يصطادها.

مع تطور ونمو المجتمعات ظهرت الحاجة لاختراع شيء ما يتم قبوله كمخزن للقيمة بين كل أفراد المجتمع، وهنا ظهرت فكرة العملة. أنا لو فلاح أقدر أروح أبيع المحصول بتاعي (اللي هو في النهاية مخزن لمجهودي طول السنة) مقابل العملة دي، اللي ممكن أستخدمها في أي وقت عشان أستبدلها بمنتجات أخرى.

على مدار قرون ظهرت صور مختلفة من العملات، بعضها كان في صورة سلع معينة، وبعضها كان في صورة معادن، ثم وصلنا للعملات الورقية في منتصف الألفية الثانية. كل عملة أو مخزن للقيمة البشر استخدموه كان ليه مميزات وعيوب ممكن نتكلم عليها في وقت تاني، لكن المهم هنا هو إن الذهب بدأ يُستخدم كعملة، أو بشكل أكثر دقة كمخزن للقيمة أو Store of value، من أكثر من 2,500 سنة، ومن ساعتها الذهب قدر يؤدي المهمة دي بشكل مناسب لحد النهاردة.

 ايه سبب ظهور وانتشار العملات الورقية؟

الذهب فيه 3 مشاكل:
1. صعوبة نقله وتخزينه: مع ازدياد التواصل بين المجتمعات في مناطق مختلفة من العالم، بدأت مشكلة صعوبة نقل وتخزين الذهب تؤثر على حركة التجارة. على السبيل المثال، لو تاجر محتاج يسافر من بلد لبلد عشان يشتري منتج معين، تكلفة نقل ثروته في صورة ذهب خلال الرحلة دي هتبقى كبيرة جدًا، ده بالإضافة لاحتمالية تعرضه للسرقة خلال الرحلة.

2. صعوبة تقسيمه لوحدات صغيرة: سهل جدًا أشتري بيت مقابل عدة سبائك من الذهب، لكن هاعمل ايه لما أحب أشتري قهوة؟ ازاي ممكن أدفع ثمن حاجة قيمتها قليلة جدًا بالذهب؟
3. صعوبة التأكد من نقاؤه: قبل التطور التكنولوجي الحالي كانت الطريقة الوحيدة للتأكد من نقاء سبيكة من الذهب هي إذابة السبيكة دي وإعادة سكها مرة أخرى، وده شيء صعب ومكلف جدًا طبعًا.

بسبب الـ3 مشاكل دي ظهرت الحاجة للعملات الورقية. بدل ما أتحرك بالذهب نفسه، أنا ممكن أخزن الذهب ده عند شخص بيثق فيه المجتمع كله، واخد من الشخص ده ورقة بتقول إني خزنت عند كمية معينة من الذهب، وأبدأ أستخدم الورقة دي في المعاملات التجارية بتاعتي. فهنا نقدر نقول إن العملة دي عبارة عن وعد من الشخص اللي اتخزن عنده الذهب بإعطاء كمية معينة من الذهب لحامل الورقة دي بغض النظر على شخصه.

الطريقة دي بدأت عن طريق عائلات كبرى في أوروبا بيروحلها التجار والأثرياء يخزنوا عندهم الذهب وياخدوا منهم ورق بكمية الذهب دي، ثم بدأت تظهر البنوك في شكلها الحالي كمكان لتخزين الذهب واصدار العملة، ثم في النهاية بدأت تظهر فكرة البنوك المركزية اللي تطورت على مدار السنين لحد الشكل الحالي.

ده يبدو كحل عملي ومنطقي جدًا، لكن الأزمة بتبدأ تظهر لما البنك يطبع عملات أكبر مما يمتلكه من ذهب. في النهاية الناس بتستخدم العملة في المعاملات التجارية ومحدش بيروح يبدل العملة دي بذهب، فالبنك من مصلحته إنه يطبع قدر من العملات أكثر من القدر اللي بيمتلكه من الذهب فيكسب أكثر.

الموضوع ده حصل أكثر من مرة في فترات مختلفة من التاريخ، وفي كل مرة بينتهي الأمر بانهيار البنك بسبب عدم قدرته على الوفاء بوعودها بتحويل العملة إلى قيمتها من ذهب، بسبب إصدار عملات أكثر مما يمتلكه البنك من ذهب. فضل الموضوع ده يتكرر لحد ما وصلنا في القرن الـ19 والقرن الـ20 لفكرة البنوك المركزية اللي بتستمد قوتها من النظام الحاكم، وبالتالي الناس بتثق فيها بشكل يخليها مش عرضة للضغط اللي بتتعرضله البنوك العادية. ثم في بداية السبعينات تم فصل العملة بشكل كامل عن غطاء الذهب، ومن اللحظة دي فقدت العملات الرسمية قدرتها كمخزن للقيمة، ورجع الذهب في صورته المجردة لآداء دوره كمخزن للقيمة، وبدأ ينمو كأصل استثماري قوي.

طب ليه الذهب تحديدًا نجح في آداء المهمة دي؟

لإن عملية إنتاج الذهب عملية معقدة جدًا، وصعب جدًا حجم المعروض من الذهب يزيد بشكل كبير في فترة قصيرة، حتى لو سعر الذهب بيرتفع. في النهاية سعر أي شيء بيعتمد على العرض والطلب، فأنا لو ضامن إن المعروض من الذهب مستحيل يزيد بشكل كبير في فترة قصيرة فأنا كدة على الأقل متأكد إن أحد طرفي معادلة العرض والطلب هيفضل ثابت، ومفيش أي شخص/شركة/دولة تقدر تتحكم في حجم المعروض من الذهب في السوق العالمي.

هل أنا ممكن أستخدم الذهب لحماية مدخراتي من آثار التضخم؟

وعشان نجاوب على السؤال ده محتاجين نقسم التضخم لنوعين:
1. النوع الأول هو التضخم الناتج عن نمو الكمية المعروضة من العملة. زي ما قلنا العملات الورقية الحالية بعد ما تم فصلها عن قيمة الذهب مبقاش ليها قيمة معينة في حد ذاتها، والقدرة الشرائية للعملات دي بتزيد وتقل على حسب الكمية المتاحة من العملة دي في السوق. بالتالي في الفترات لما بنك مركزي زي الاحتياطي الفيدرالي مثلًا بيزود حجم النقد الدولاري في السوق، القدرة الشرائية للدولار بتقل، فيزيد معدل التضخم. لاحظ هنا إن ارتفاع معدل التضخم في الحالة دي ملوش علاقة بتوفر أو ندرة السلع نفسها، لكن ليه علاقة بتوفر أو ندرة العملة. النوع ده التضخم ممكن نسميه “التضخم الناتج عن السياسة النقدية” أو “Monetary-driven inflation”.

2. النوع الثاني هو التضخم الناتج عن زيادة الطلب على السلع، أو قلة المعروض من السلع. على سبيل المثال أثناء وبعد الحروب سلاسل الإمداد اللي بتسهل نقل السلع من مناطق الإنتاج لمناطق الاستهلاك بتتأثر جدًا بتبعات الحرب، وده ممكن يؤدي إلى قلة المعروض من السلع في مناطق الاستهلاك، وبالتالي ارتفاع سعر السلع وارتفاع معدل التضخم. أو زيادة الطلب على السلع مع زيادة عدد السكان مثلًا زي ما حصل في أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية، أو زيادة الطلب على السلع مع ارتفاع مستوى المعيشة وزيادة ثروات الأفراد زي ما حصل في اليابان في نهاية القرن العشرين. كل ده ممكن نسميه “التضخم الناتج عن آليات العرض والطلب” أو “Supply/Demand-driven inflation”.

في الحالة الأولى، أثناء ارتفاع التضخم الناتج عن السياسة النقدية، امتلاك الذهب هيكون خطوة مناسبة جدًا للحفاظ على المدخرات. في النهاية اللي بيحصل في الفترات دي هو زيادة المعروض من النقد، فمثلًا لو تجاهلنا آليات العرض والطلب، وضاعفنا حجم النقد المتاح في الاقتصاد، أسعار كل السلع والمنتجات هتتضاعف، ومن ضمنها الذهب. ده مش معناه إن السلع والمنتجات دي غليت، لكن اللي حصل إن العملة فقدت قيمتها. ارتفاع سعر الذهب في الفترات دي بيمثل حماية مباشرة من انخفاض قيمة العملة. وده بالظبط اللي حصل في مصر في 2016 وفي مارس اللي فات.

أما في الحالة الثانية، التضخم الناتج عن آليات العرض والطلب، امتلاك الذهب مش هيحميك في تبعات التضخم، لإن في النهاية ارتفاع أسعار السلع في الحالة دي بيبقى نتيجة مباشرة لمشاكل في سلاسل الإمداد أو زيادة في الطلب، ولو المشاكل دي محصلش زيها في الذهب تحديدًا، مش شرط سعر الذهب يرتفع.

لو بصينا على اللي حصل في 2020 و2021، هنلاقي إن سعر الذهب ارتفع في النصف الثاني من 2020 كرد فعل لتوجه البنوك المركزية في العالم كله لسياسات نقدية تسهيلية (زيادة المعروض من النقد في الاقتصاد العالمي)، لكن خلال 2021 ومع ارتفاع التضخم بسبب مشاكل سلاسل الإمداد اللي نتجت عن الـlockdowns، سعر الذهب ماتحركش تقريبًا.
خلاصة النقطة دي:

  • انخفاض القدرة الشرائية بسبب فقدان العملة لقيمتها == ارتفاع لسعر الذهب.
  • انخفاض القدرة الشرائية بسبب آليات العرض والطلب == مش شرط سعر الذهب يبتأثر.

بناءًا على الاستنتاج ده نقدر نقول إن الذهب استثمار ناجح للحماية من انهيار قيمة العملة. اللي حصل في دول زي الأرجنتين ولبنان ومؤخرًا في تركيا، وعلى مستوى أقل في مصر، سيناريو مناسب جدًا جدًا للاستثمار في الذهب.
طيب أنا قلقان أشتري ذهب دلوقتي وسعره يقل خلال الشهور أو السنين الجاية، هل ده احتمال وارد؟

دي مخاوف منطقية جدًا طبعًا، ودايمًا فيه احتمال إن سعر الذهب ينخفض أو يفضل على الأقل ثابت فترات طويلة. لو بصينا لسعر الذهب مقابل الجنيه المصري هنلاقي إن لو حد اشتري ذهب في نهاية 2011 مثلًا، مع نهاية 2014 هيكون فقد حوالي 30% من قيمة استثماره، لكن في المقابل لو فضل مستثمر في الذهب لحد النهاردة هيكون استثماره ارتفع حوالي 185%، وده بسبب فقدان الجنيه المصري لقيمته بشكل مستمر خلال الفترة دي.

في النهاية، لو انت شايف إن الجنيه المصري هيستمر في الانخفاض خلال الـ10 سنين الجايين (وهو الاحتمال الأكبر من وجهة نظري)، وفي نفس الوقت معندكش طريقة تستثمر فيها في وسائل استثمارية أفضل (البورصة الأمريكية مثالًا)، يبقى منطقي جدًا تشتري ذهب، حتى لو هتاخد مخاطرة إنك تشتري والذهب في مستويات عالية، لإن في النهاية خسارتك من انخفاض سعر الذهب هتكون غالبًا أقل من خسارتك من الاحتفاظ بالجنيه المصري.

هل نستطيع التنبوء بسعر الذهب ونشتري في أسعار منخفضة؟

للأسف تحليل سعر الذهب والتنبؤ بحركته شيء صعب جدًا لإن سوق الذهب من أكثر الأسواق اللي بيتم التلاعب بيها في العالم. فيه حاجة اسمها Gold Futures Contracts، ودي عقود بتلزم أطراف العقد ببيع أو شراء أصل معينة في تاريخ محدد في المستقبل.

بغض النظر عن تفاصيل فكرة الـFutures لإنها هتحتاج شرح مطول، نمو سوق الـGold Futures بيؤثر بشكل مباشر على سعر الذهب لإن عقود الـFutures مش مرتبطة بوجود أصل حقيقي، بمعنى إني ممكن أدخل كطرف في عقد Futures وابقى على الورق بابيع أو باشتري ذهب من غير ما أكون بامتلك الذهب ده أصلًا، وده بيؤثر في سعر الذهب طبعًا لإن زي ما قلنا سعر أي شيء مرتبط بحجم العرض والطلب، وعقود الـFutures بتمثل عرض وطلب وهمي منقدرش نقيسه بشكل دقيق.

بنك زي JP Morgan مثلًا، أحد أكبر البنوك الأمريكية، يعتبر أحد أكبر اللاعبين في سوق الـGold Futures العالمي، وقرارات البنك ده بتؤثر بشكل مباشر على سعر الذهب، حتى لو البنك في الواقع مش بيمتلك كميات كبيرة من الذهب.
عشان كدة أنا شايف إن تحليل سعر الذهب والتنبؤ بحركته شيء صعب جدًا، لكن في النهاية زي ما قلنا لو انت في بلد عملتها بتفقد قيمتها بشكل مستمر، خسارتك من الاحتفاظ بالعملة دي هتكون غالبًا أكبر من خسارتك المحتملة من الذهب، وبالتالي الذهب هيكون استثمار ناجح.

لـ مزيد من التفاصيل، إحرص على زيارتنا على موقع سنتات بـ شكل دوري لـ تبقى على إطلاع، إلى لقاء قريب، سيتم توفير المزيد من توقعات سعر الذهب من خلال محللين ماليين آخرين، لذالك يتم تحديث المحتوي بشكل دوري لمواكبة تغيرات سعر الذهب كل يوم ومتابعة الأخبار التي تؤثر في سعر الذهب ولمساعدة من يريد شراء او بيعه في اختيار القرار المناسب بناء علي توقعات سعر الذهب علي موقع سنتات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى